في هذه الحلقة نستكمل حلقة أمس بالمثل الثالث المكمل للمثلين السابقين، وهو مثل الابن التائب، الذي ترك البيت وارتكب أخطاء كثيرة، ولكنه قرر أن يعود لبيت أبيه مرة أخرى، وحينما رجع وجد آباه في إنتظاره وقد عانقه ورحب به رغم خطيته الكبيرة، فهذا المثل أيضاً ضمن أهم الأمثلة الني تؤكد محبة الرب الإله للإنسان مهما كانت حالته..